الأوراق الذهبية .. وصفحتي الإلكترونية

اليوم ، هو أول يوم دوام في الفصل الصيفي لهذا العام ، حقيقةً خرجت من المنزل وبيدي تلك الأوراق التي حضرتها بالأمس لتسليمها إلى عمادة شؤون الطلاب من أجيل تفعيل صفحتي الإلكترونية التي تم إغلاقها في موعد ظهور العلامات النهائية للفصل الذي كان قد أسدل الستار عن يومياته وساعاته حلوها ومرها ، المهم .. حملت الأوراق وحدها ثم استدركت نفسي وحملت القلم من على الطاولة لأنني متوقع أنني سأوقع على شيء ما ، المهم .. خرجت من المنزل ووقفت على الشارع العام الذي يشهد في الفترة الحالية حالة شح في المواصلات بسبب نقص الوقود . حسب ما أذكر أنني وقفت أنتظر سيارةً لمدة نصف ساعة تقريباً وأشعة الشمس الحارقة قد داعبت بشرتي الحساسة بعنف شدييييييييد .

وصلت إلى الجامعة ، توجهت مباشرة إلى العمادة .. حقيقةً لم أكن أتوقع ذلك .. أنا بطبيعتي لا أحب الازدحام ، ومع اني أتيت مبكراً إلا أن المكان مكتظ بالطلاب أصحاب الأوراق الذهبية . ومن حقهم أن يأتوا مبكرين مثلي تماماً لأن صفحاتهم الإلكترونية تم إغلاقها بسبب هذه الأوراق ، صراحةً لم أستطع الانتظار دقيقة واحدة في المكان ، ” اكتظاظ غير طبيعي ، طبعاً نحن في فصل الصيف ولكم أن تتخيلوا مشهد الطلاب المغلوب على أمرهم ” ، على العموم أنا لست مستاءاً من هذه الأوراق التي كانت العلامة التي تميز بها معظم الطلاب في هذا اليوم ، ولكن ما أثارني هو هذا الوقت الحرج الذي قامت بها العمادة بإغلاق صفحات الطلاب الإلكترونية وهو موعد ظهور النتائج التي يترقبها الطلاب بكل لهفة وقلوبهم ترتجف أملاً ورجاء ،مع أنني اعتقد أنه يمكن الصبر على هذه الأوراق لوقت متقدم قليلاً يستطيع الطلاب فيه معرفة علاماتهم ويرتاحوا نفسياً بدلاً من حالة القلق والإرباك التي حصلت ،أرجوكم لا تتوهموا في هذه الأوراق التي اكتسبت الصيت اللامع فما هي إلا ” صورة هويتي وصورة هوية والدي ” يعني ليست أوراقاً تهدد ميزانيات أو … أو … .

على أي حال ، سأضطر لتحمل إبقاء صفحتي مغلقة كالكثيرين لبعد غد حيث سأذهب للجامعة وأقدم الأوراق على أمل أن يكون جو الازدحام والاكتئاب الجماعي لإخواني الطلاب قد زال .

أعتقد أنه في كل جامعة لا بد من حدوث إحدى النوادر والمشاكسات من قبل المسؤولين لطلاب الجامعات ، حتى يمارسوا دورهم المعهود ولو مرة في السنة .

أتمنى أن لا تتكرر هذه الفعلة ثانيةً ، وأن يصبروا أنفسهم في المرات القادمة من أجل الحفاظ على السمعة الحسنة والجيدة ، وأظنهم كذلك .

6 تعليقات to “الأوراق الذهبية .. وصفحتي الإلكترونية”

  1. wAeL89 Says:

    كان ذلك جد سيء ,,

    لم ترسم مخيلتي يوما هذا المشهد ,,

    فما لنا الا ان نقف كمشاهدين لهذا المنظر ,,

    ولهذا الازدحام ,,

    مشكور لما قدمت

  2. sm3an Says:

    اسكت تخلنيش انفتح
    مهو هلقيت انت وقعت تحت ايدهم، يبقي بدك تلف وتجري وتترجه و10000 واسطة
    أهم شئ تقول |الله يكرمك يا شيخ |
    زي الدفع لازم تدفع كل شيكل وفش تفهم للوضع
    انا عاف نشفوه ريقنا يا راجل الله بعين

  3. MoSBaH Says:

    ههههه

    ياراجل تذكرنيش فيهم .. .. ..
    انا اولها ما كنت متضرر كتير يعني ..لانو كل علاماتي كانت نازلة

    قلنا بسيطة بنسلم هالورقتين
    اول يوم رحنا .. زحمة جدااا..تقول كل الجامعة جاية بنفس اليوم

    المهم تاني يوم سلمت الورق بس بعد طوشة مع الموظف تاع شئون الطلاب

    والله المستعان

  4. OmAr Says:

    صعقت بالمنظر في البداية وانتظرت قليلا حتى قمت باحتلال مكان شخص كان يقف أمامي وإذ بي مع التدافع أجلس على الطاولة أمام الموظف ….فرصة سلمت 4طلبات لما الموظف زهق حالو والطلاب ضجروا شويتين قلتلو واحد إالي والآخر لأخي عنده تدريب صيفي وآخر لأخي عنده مشروع تخرج وقلتلوه اتحملني هادا آخر طلب لصاحب اخوية…وربناسهل

  5. A7mad Says:

    مشكورين على ردودكم شباب /
    يبدو انكم عانيتم في مواقف مماثلة والبعض شهد الموقف بأم عينه ، لكن الحق يقال عندما ذهبت في اليوم التالي يعني أمس ، وجد الوضع منظم وبشكل مرتب أكثر من ذي قبل ..
    مش عارف ” معقول شافوا التدوينة”هههههههههههههههه
    المهم : فتحت صفحتي الإلكترونية بعد أن سلمت الأوراق الذهبية ووقعت بالقلم السحري .

  6. salaam Says:

    اكتر شي عجبني بالموضوع كلمة الاوراق الذهبية ههههه هي فعلا ذهبية صدقت بوصفك
    والحمدالله حصل لي الشرف اني مرت بهاد الموقف….انا بألقي اللوم كله ع الجامعة ونظامها
    وعدم اهتمامها وشعورها بالطالب…………….!!!
    يسلمو اخي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: