كيف حملت لميس ياماما ؟؟

ستُغلب ويحتار دليلك عزيزي القاريء، عزيزتي القارئة إذا ما سألكما طفلكما الصغير أو طفلتكما، التي لم ( تخرج من البيضة ) بعد : كيف حملت لميس وهي غير متزوجة ؟!! ولا ريب أنك ستسدل جفنيك وتغمض عينيك وتسأل الله أن يجود عليك بإجابة تخرجك من المأزق !! ولا شك أيضا أنك ستحاول شحذ عقلك وقدح زناد فكرك علّك تخرج بحل لهذه المعضلة ، بينما تواري وجهك المحمر خجلا عن طفلك !! وإذا ابتليت بطفل كثير الأسئلة فلا بد وحتما أن تكون على أهبة الاستعداد ولا بد أن يكون ورقك جاهزا لتجيب على الأسئلة، التي ستنهال عليك طوال مدة عرض المسلسلين التركيين السارحين دون عقال من أية قيمة فضلى يمكن غرسها في طفلك !! فالأمر لا يقتصر على لميس ، فهناك نهال حبيبة مهند السابقة وطفلها غير الشرعي ، وقصص الحب المتجه فورا ودون تردد إلى السرير ( دون زواج ) ، ومؤامرات رب عمل نور زوجة مهند كي يغويها ، وتيم المتيم بلميس والذي يعرف أنها حامل من حبيبها يحيى ثم لا يبالي ، وعشرات الأفكار الدخيلة التي تقتحمنا في عقر دارنا وتجالسنا في غرف معيشتنا !!

تجد هذه المسلسلات شعبية كبيرة عند الأطفال ، وغالبا ما يتابعونها وهم يحبسون أنفاسهم ، فالرومانسية الساذجة التي تقدمها تماما على مقاس عقولهم !! وليست الكارثة في قصص الحب العازفة على أوتار الأفلام الهندي ، ولا في الدراما المسطحة !! ولكن الكارثة في جيل سينشأ على أن العلاقات غير الشرعية أمر عادي ليس فيه غضاضة أو حرج ، جيل لن يقلد فقط تنورة نور أو فستان لميس بل لا بد وحتما أن يقلد تصرفاتهم !! وسلم لي على القيم الضائعة !!

أمل زاهد .. صحيفة الوطن السعودية

كتبت في تدوينة سابقة عن المسلسل التركي نور ، لكن قرأت هذه الكلمات للكاتبة في الصحيفة فأحببت أن تشاركوا في هذه القضية التي أصبحت محور النقاشات في كثير من الجلسات العائلية وغيرها ..

7 تعليقات to “كيف حملت لميس ياماما ؟؟”

  1. MoSBaH Says:

    موضوع حسّاس .. يمس كل بيت مسلم ويمس كافة افراده

    من خلال الثقافة التي تزرعها مثل هذه المسلسلات “الهابطة” بين ابناء وشباب المجتمع

    وما يحتويه هذان المسلسلان من مشاهد خادشة للحياء ولا اخلاقية … تتنافى مع ثقافة مجتمعاتنا ..ثقافة ديننا الحنيف

    وللاسف فقد غزت امثال هذه المسلسلات بيوتنا كما يغزو الجراد الزرع

    فهذا ما يسمى بـ ” الغزو الفكـــــري” للعالم الاسلامي والعربي … لسلخه عن تعاليم وآداب الدين الاسلامي الحنيف .. وتفريغ عقول الشباب المسلم والفتاة المسلمة وابعادهم عن قضاياهم الاساسية ..
    وللأسف اليد المنفذة هي عربية .. واخص هنا على ذكر هذين المسلسلين باقة قنوات “MBC” حيث انها باتت خطراُ على المجتمع المسلم بما تبثه من سموم عبر برامجها

    وسامحنا على الاطالة

  2. OMAR Says:

    بصراحة أتابع المسلسل بشكل متقطع ذات يوم لما أنا اعرفت انو لميس حاملا ولا أدري ما الظرووف الت ي كانت خجلت أن أسأل من يتابعونه لأني كنت أشك أنه قد أتى بطريق سليم….

    وأعترف أن هذا المسلسل قد غزانا غي عقر دارنا وبلادنا..
    ولكن مهما يكون بهذا المسلسل لا يتعدى شيء مما يعرضه ملسلسل نور الساقط
    الذي أغلب مشاهده فوق السرير والكأس المليئ بالخمر والقبلات الساخنة ..
    هذا الكلام ما جرى بيني وبين شخص يوم أمس…
    الذي اصبح حديث الشارع والذي تصبح الشوارع خالية في وقت عرض هاذين المسلسلين وهذا ما لمسته بنفسي ..

  3. محمو د الكردي (أبو حسام) Says:

    بداية …. موضوع جميل ورائع
    في الحقيقة أنا لا أتابع نور….واستغربت من اسم لميس…ولكن..

    أيا ما كان بغض النظر عن لميس وغيرها فكرة ان مسلل عدد حلقاته قد تجاوز المئة ومع ذلك ما زل هناك بعض الغافلين يتابعونه فكرة تعصى على الفهم وتصعب لمجرد التخيل

    وعندها أقول…..اذا كان هذا الأمر حقيقة وهناك من يتابع هذا المسلسل بهذه الطريقة فلا ريب ولاشك…أن أمتنا بحاجة إلى الكثير الكثير حتى نحرر الأقصى

    فمئة حلقة تعني مئة ساعة تعني من وجهة نظري ختم المصحف أكثر من 6 مرات تعني 4 أيام تضيع هباء منثورا فيا اخي يامن تضيع ساعة يوميا من أجل نور ولميس …هل فكرت ان تكسب ساعة من أجل الله ومن أجل الوطن…….

    هل فكرت في أن تربي أولادك في تلك الساعة على القيم الحسنة الإسلامية

    أخيرا….أقول واأسفاه على وقت يدهر في هذه المسلسات.والله اسأل ان يقي المسلمين شرها .

  4. عونيـــ Says:

    وعندها أقول…..اذا كان هذا الأمر حقيقة وهناك من يتابع هذا المسلسل بهذه الطريقة فلا ريب ولاشك…أن أمتنا بحاجة إلى الكثير الكثير حتى نحرر الأقصى

    إقتبست هذه الجملة من الأخ محمد الكردي، صاحب التعليق السابق.

    بالفعل شاهدت بالخطأ حلقتين من هذا المسلسل، حيث كنت في مجلس و التلفاز أمامي و كانوا جميعهم يتابعون المسلل. عرفت أن بطيخة – أيا كان إسمها – أنجبت طفلا دون زواج!

    المسلسل يطرح القضية بشكل عفوي. بإختصار: مسلل هابط.

  5. محمود (أبو مالك) Says:

    شيء مؤلم ان تكون راجعا الي البيت من صلاة العشاء جماعة ، فتجد اهل بيتك يتجمعون حول شاشة التلفاز لمشاهدة مسلسل(ظلام) ، المشكلة ان المسلسل ليس ككل المسلسلات السابقة سواء المدبلجة او العربية ولكن في الحقيقة هذا المسلسل يصدر لنا الافكار العلمانية ولكن بطريقة جهنمية .
    كانت لفته قبل ايام حين اعلن مفتي السعودية عن ان مسلسل (ظلام) مسلسل “هابط ومنحط” ، ولكن لماذا لا يجرؤ هو وغيره من علماء الامة (خسارة فيهم اللقب هدا) ، عن تحريم مشاهدة هذا المسلسل وغيره من امثاله من المسلسلات ، ألا يحتوي هذا المسلسل على لقطات نساء كاسيات عاريات وبالتاكيد النظر اليهم محرما عندنا في الاسلام …..
    لا ادري ماذا اقول….ولكن… اللهم تُب علينا وعلى امتنا انك انت التواب الرحيم.

  6. أبو بكر الحمداني Says:

    رائع طرحك ,,, سأعلق فيما بعد لأهمية الموضوع وانشغالي الحالي

  7. هاجر يعقوب Says:

    الحمد لله أنا أنأى بنفسي عن مشاهدة هذه المسلسلات التي لا فائدة تُرجى من ورائها … لكن مايؤلمني حقا أن أرى أقاربي الصغار مابين ( 10-14 عام) يشاهدونها بلهف و شوق و ينشغلون بمتابعة كافة المسلسلات التركية عن دراستهم و مذاكرتهم للحد الذي قد يتركون كل شئ و يشاهدونها و إن كان عندهم امتحان في اليوم التالي!!!
    شئ مؤسف جدا . . . كيف سنربيهم و نقنعهم بسوء مايشاهدون و بوجوب تركه و هم قد كبروا قبل الأوان و فهموا كل شئ و اعتادوا على متابعة مشاهد أنا أخجل من رؤيتها؟!!!😦

    أنا سعيدة لوصولي إلى هذه المدونة ( من رائحة فلسطين الحبيبة)

    دمت سالما و على طاعة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: