واقعنا مر ..والحال ما بيسر ؟

لا يختلف إثنان في حالنا ووضعنا المزري كعرب ومسلمين في هذه البلدان التي لا تحمل من الإسلام إلا اسمه فقط ، والتي فقدت على الأغلب معظم معالم إسلاميتها في الملبس والمأكل وحتى في طريقة الكلام والحديث .

أصبح الغريب والغير معقول هو الطبيعي ، والطبيعي هو الغريب ، والطيب ساذجاً ، والشهم حماراً ، والكريم أهبل وما بيعرف وين يحط القرش ، وأصبح الملتزم ” معقدها حبتين ” ، والمعارض للحكومات النتنة “ مش فاهم حاجة وما بيخاف على رزق عياله ” … وهذا كله لا تجده إلا  في بلداننا العربية التي يتشدق ساستها بالعروبة التي نكبوها منذ أن حلوا كراماً على تلك الكراسي التي ألصقوا قفاهم بها .

تغير الحال ، وتبدلت الأقوال وتغيرت الأفعال .. لكن وللأسف كل الملامات تتخذ طريقها الخاطئ ألا وهو شماعة الغرب التي تثاقلت عليها أوزار الشرقيين ، مع أن شماعة العرب ما زالت خالية من عباءات السوء !!

لا ينكر أحد حجم المرار والأسى والوضع المأساوي الذي يعيشه المواطن والوطن والوطنية العربية ، أقصد ما تبقى من الوطنية …

أصلاً من غير الطبيعي أن ترى أن هناك حالاً أفضل من الحال الذي وصلنا إليه نحن العرب بفضل وجود المتشبثين بالحذاء  السائر إلى دورات مياه البيت الأبيض .

هذه هي طباع البشر ، منذ القدم .. فمنذ القدم والفساد موجود بين أوساط المجتمعات حتى المجتمع الإسلامي ، لأنه بطبيعته يحتوى بشراً يصيبون ويخطئون ، لكن في عهد الشرف كانت ضوابط الشريعة معمول بها فتجد عندما تقرأ التاريخ أن المجتمع المسلم كان أطهر المجتمعات وأكثرها استقراراً وسخاءً ورخاءً وأمناً   ..أما في عهد القرف أصبحت هذه الضوابط ضميراً غائباً .لكن باعتقادي هناك سبباً فارقاً بين المجتمع الإسلامي في عهد عمر بن عبد العزيز مثلاً وفي عهد صاحب السمو الملكي وسيادة الرئيس والقائد العظيم الذي فتح بيت المقدس بتواطئه مع مغتصبيه .

في عهد عمر بن عبد العزيز مثلاً لم يكن هناك جائعاً واحداً في المجتمع المسلم ، ولم يكن هناك شخصاً معسراً وغير قادر على الزواج ، ولم يكن هناك من يقف على باب المسجد ليسأل الناس شيئاً فيركله رجل الأمن بقدمه وينظر إليه نظرة شذر ويقول له ” يقرفكم مليتوا البلد ” . أما اليوم .. وفي زمن الإنفتاح الفاضح والعلاقات الدولية لجلب المصالح الوطنية نجد أن أكثر من ثلاثة أرباع العرب لا يمتلكون قوت يومهموا ، لشباب يتزوجون في سن الأربعين ، والظابط الذي يركل الغلبان برجله موجود وبنسخ كثيرة في كل البلدان العربية . فهل خزينتنا العربية فارغة .. أم أن هناك أنابيب للتنفس خارجة من هذه الخزائن إلى رئات أولئك المغاوير ، على حساب الطفل والطالب والمرأة والرجل الفقير والغفير.

لا أحب الولولة والنواح ، فلم أكتب الأسطر السابقة حتى أقول بأن الواقع مر  وبأن الشعب العربي يموت فأدركوه بإحدى أنابيب السلاطنة والحكام ، فأنتم تعلمون ذلك أكثر مني ، ولكن سيزداد الواقع مرارةً إذا لم نسعى نحو التغيير والتبديل ، والذي يحتاج منا وقتاً وجهداً ,.. فلنغير ولنعمل ولنجتهد ولنركل بأقدامنا كل العثرات والمعوقين ، ولندوس على المفهوم الخاطئ الذي وبكل أسف أورثه لنا السابقون “ إمشي جنب الحيط وقول يارب الستر ” .,

لعلهم جهلوا أن من يمشي بجوار هذا الحائط اللعين لا بد وأن يسقط عليه يوماً ليحطم ذاك الرأس الذي يحمل عقلاً تافهاً ما دام مقتنعاً بهذا المثل ويتغنى به .

3 تعليقات to “واقعنا مر ..والحال ما بيسر ؟”

  1. أبو بكر الحمداني Says:

    أحسنت واجدت اخي احمد … بدات المس في كتاباتك قوة وثقة وجرأة ,,, وهو امر جميل ولكن انصحك بان تقرأ ما كتبت مرتين على الأقل قبل ما تعرضه للنشر فكثير من الكلمات انا متأكد انك كنت ستحذفها لو اعدت الإمعان من جديد … لكن جمال ما كتبت ينطلق من تلقائيته البسيطة
    اشاطرك الرأي فيما طرحت واعتقد اننا بحاجة لوقت اطول لتغيير مفاهيم وعادات وانماط حياة سيطرت علينا لزمن واصبح الإنفكاك منها ليس هينا … إلى الأمام وبالتوفيق

  2. OMAR Says:

    شكلها امولعة معك … هدي اشوي ….
    الحال في هالبلاد كل مالوا لورة مش منا من اللي متحكمين فينا ..أنا مقدر اللي انتا فيه وشكله في شغلة معكننة عليك ..وأكيد مش عوايدك الكتابة بهذا الاسلوب
    لأني أعرفك منذ زمن كنا نحسبه سيئاً لكن كان أفضل مما نحن فيه

    واستحضرني قول الشاعر :
    اصبر وان وأدوا المهج …فالصبر مفتاح الفرج
    بصراحة أخاف أن يكون المفتاح قد ضاع

  3. MoSBaH Says:

    لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ..

    نحتاج الى تغيير انفسنا وقلوبنا من الداخل .. الى الافضل

    نحو التمسك الحق بدين الله بكتابه وسنة نبيه

    هذا هو المطلوب

    ان يبدأ كل شخص منا التغيير من نفسه فينتقل هذا التغيير تلقائيا من الفرد الى المجتمع ثم الى الامة بكاملها

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: