Archive for 30 ديسمبر, 2008

غزة .. اليوم الرابع

ديسمبر 30, 2008

يارب لك الحمد والفضل أن جعلتنا في أرض الرباط ، لك الحمد أن فضلتنا بأن نكون في رأس الحربة المدافعة عن حياض الإسلام ، وعن شرف وكرامة هذه الأمة ..

الحمد لله الذي منحنا هذا الشرف العظيم ، الحمد لله أن جعل في كل يوم من هذه الأيام نكتشف رؤوساً جديدة من رؤوس النفاق والخيانة العربية ..
يارب عليك بالعرب المتآمرين الخونة
يارب عليك باليهود ومن تهود معهم
يارب عليك بكل من يشمت بحركة حماس وشهدائها و
قاداتها وكل الشعب الفلسطيني
يارب اجعل ضرباتنا وصواريخنا على يهود صائبة  ، وضرباتهم علينا خائبة ومردودة عليهم
اللهم رد كيدهم إلى نحرهم

اللهم عليك بمحمود عباس ، ومبارك ، وأبو الغيط ، وزمرة أوسلو البائدة
اللهم عليك بكل المنافقين المتآمرين ، من الحكام  العرب الخائنين

اللهم عليك بأبواق الخيانة والعمالة والفتنة

رحم الله شهدائنا ، وشفى جرحانا ، وصبر الثكلى والأرامل
يارب نسألك نصراً أو شهادة ننال بها الفردوس بجوار حبيبك محمد ” صلى الله عليه وسلم ”

Advertisements

غزة اليوم الثاني

ديسمبر 28, 2008

من بين الأشلاء والشهداء والجرحى ، ومن بين أزقة الشوارع المدمرة والمنازل المهدمة على رؤوس ساكنيها ، من تحت القصف وأصوات الانفجارات التي تدوي في قلب المكان ، وفي جميع ارجاء البقعة الصغيرة التي تشع بالنور لكل الاحرار ، من هنا نرسل إليكم دماء الشهداء وأنات الأطفال وصرخات النساء التي هي أبلغ من أي كلمة .. فحروفنا غدت صماء .. وهذه المرة كان التعبير بمداد من دم علكم تستيقظوا ، ثوروا على الحكام .. ثوروا على الخونة ، أين العزة والنخوة والكرامة والشهامة ، أما عاد فيكم عرق من حياء؟ ..

المؤامرة تحاك في بلاد العرب وتقدم إلى الصهاينة للتطبيق ، وأنتم صامدون … والله إنكم تظلمون أنفسكم بصمتكم ، فالله سيحاسبكم والشعوب لن ترحمكم ، وستلقون في مزابل التاريخ ..

لا نستجديكم ضعفاً ، أو فقراً ، أ و جوعاً .. إنما نستصرخ الضمير إن بقى ضمير أو حياء ، فالحمد لله كلما استشهد عزيز على القلب ، كلما إزددنا ثباتاً ويقيناً وإصراراً .. وكلما ازداد تآمر الخائنين والمنافقين إزددنا إيماناً وثقة بالملك القهار ، وازددنا ثقةً بقربنا من النصر والتمكين .. قال تعالى ” وإن جندنا لهم الغالبون ”

يا من تدعون أنكم منا .. إن كنتم كما تدعون فلتتحركوا ، ولتحركوا جيوشكم التي اهترأت أسلحتها وعاف عليها الزمن  ،  فلتثوروا على حكامكم الطغاة  الخائنين ، ولتقولوا كلمتكم ولو لمرة واحدة فتنفجر صخرة الصمت المطبقة على صدوركم  ،  أم أن فاتورة الدم لم تكتمل بعد ، فإن كان كذلك ، فأخبرونا ما هو رقم الشهداء الذي من الممكن أن يحرك فيكم نخوة أو يوقظ فيكم ضميراً قد  مات أو ما زال  في العناية المكثفة؟ ..

سلام إلى كل شريف ، وخزي وعار لكل خوان ونذل وجبان رعديد ، والخزي والعار لرويبضات هذا الزمان .

لا تنسوا أهلكم في غزة من الدعاء ، وبذل كل ما تملكون من أسباب النصرة لهم ، فلا تتركوا سبيلاً لنصرة إخوانكم واعلموا أنكم موقوفون .
ونسأل  الله العلي القدير أن يحينا على طاعته ، ويجمعنا ويوحدنا على دعوته ، و أن يوفقنا لنصرة شريعته ، وأن يميتنا على الشهادة في سبيله ، إنه نعم المولى ونعم النصير ..
نسألكم الدعاء

غزة اليوم

ديسمبر 27, 2008

لن أتحدث كثيراً هذه المرة ، فشاشات التلفاز تحدثت بما يكفي اليوم  حيث ال 210 شهيد والعدد في ازدياد .. لكن سمعت ان  الجيوش العربية ستشن حملة عسكرية ضد دولة الكيان الصهيوني هل هذا صحيح ؟؟ أم أنني أحلم .؟؟ وإن كنت أحلم فهل من الممكن أن يتحقق حلمي ..؟؟

رحمكم الله يا شهداء العزة والكرامة وأدخلكم فسيح جناته .. رحمك الله يا حبيبي حسن ، ويا حبيبي علي ، ويا حبيبي صهيب

1_880872_1_59

1_880874_1_59

1_880876_1_591

شكراً ياعرب hb076632

rje76632

عندما تستيقظ ضمائر الأحذية

ديسمبر 17, 2008

pasted_data_5bb7

عندما تستيقظ ضمائر الأحذية نشعر نحن بني العرب بنشوة لا توصف ، وبسرور لا يتسع له فضاء ، هكذا كان حالنا أبناء العروبة عندما انطلق ذلك الحذاء الشجاع من قدم شجاع ٍأحق ما يقال عنه أنه رجل في زمن ” أشباه الرجال ” .. وإن لم تعرفوا من أقصد فإني أقولها صريحة ..” حكااااااااااااااااامنا يانااااااااس ” ، ذلك الحذاء والله يستحق أن يوضع  أماكن تيجانكم يا ” جبناء ”

فليحيا ذلك الرجل الرجل .. الذي نطق بالحق في زمن يقاد فيه أهله إلى غياب طويل ومنطق عليل ..

فليحيا منتظر ، ولتسقط كل الأنظمة التي غدت لا تقارن مع تلك الأحذية الشريفة التي رفضت المهانة والمذلة .. ، فحذاء منتظر رفض أن يطأ وغد جبان أرض العروبة والفداء ، فاستيقظ ضمير ذلك الحذاء ليعلن عن ثورة جديدة .. آملاً أن تستيقظ ضمائر عشائر الأحذية في مختلف البقاع  في القريب العاجل  ..

عشت يا منتظر ، وكلنا سينتظر ذلك الموعد القريب الذي تتحرك فيه تلك القذائف الرائعة نحو أهدافها ..

بصراحة .. أرى أن تلك الضربة لذلك المتغطرس لم تكن له فحسب ، وإنما ضرب بذلك الأصيل ” حذاء منتظر ” كل تافه يلتقي مع ذاك الغبي بالقبلات والأحضان ، وما زال أيضاً مصراً على نيل رضاه ..

تباً لكل تافه

كل عام وأنتم بألف خير

ديسمبر 7, 2008

mka

كل عام وأنتم بألف خير بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك

أعاده الله علينا بالخير واليمن والبركة ، وقد تحررت البلاد ، وكسر الحصار

كل عام وغزة بخير ، والضفة بخير ، واراضينا المحتلة بخير ، كل عام وكل مسلم بخير

يامن أنتم في قلبي كل عام وأنتم بخير ..

لا تعليق

ديسمبر 5, 2008

2_40

هكذا يكافئ شيخ الأزهر من قتل ومازال يفتك بأطفال ونساء وشيوخ فلسطين

شكراً ياعرب  .. شكراً يا رجالات السلاطين