لا تعليق

2_40

هكذا يكافئ شيخ الأزهر من قتل ومازال يفتك بأطفال ونساء وشيوخ فلسطين

شكراً ياعرب  .. شكراً يا رجالات السلاطين

6 تعليقات to “لا تعليق”

  1. أحمد نذير بكداش Says:

    أنا أشكرهم من زمان كتير

  2. فلسطيني الهوي والهوية Says:

    لو بيدي رصاصة لاطلقتها عليه

    الخليل تنتهك حرماتها

    وطنطاوي يصافح المجرم القاتل بيرس

  3. Salam Says:

    شيء طبيعي في زمن انقلبت فيه الموازين و الحقائق
    فأصبحت لا تعرف عدوك من صديقك ..
    ماذا تتوقع من شيخ قد تم تفصيله على قد مقاس الحكومة ؟؟

    فعلاً .. برز الطنطاوي يوماً في ثياب الواعظينا

  4. المجـــــاهد Says:

    السلام عليكم ورحمة الله

    في الحقيقة ان هذا الرجل >>>منافق <<<وهو مفتي السلطان ,, وهذا رجل لا علاقة له بالدين ولا بلاسلام ول ابالمسليمن البتة لا نجده الا في المواقف المخزية في سلامه على النساء وفي تطلبعه مع العدو والامجرمين ونجده في مدحه لمبارك المجرم

    رغم كل مافيه من هذه الصفات فأنه بكذب امام الجيميع ابضا (حيث طالبته جماعة الاخوان المسليمن العالمية “مصر ” بالاعتذار للاسلام والمسلمين فنظر ماذا قال ؟؟؟!!!!!!!!!!!!

    وذالك ورد في صحيفة صهيونية

    فت تقارير صحفية إسرائيلية، ما ذكره محمد سيد طنطاوي من أن الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز هو الذي بادر بمصافحته على هامش مؤتمر حوار الأديان بالأمم المتحدة في الشهر الماضي، مؤكدة أن ذلك ليس صحيحا، بل هو الذي توجه إليه لمصافحته، وأجرى معه حوارا “دافئا”.

    وذكرت صحيفة “معاريف” أن “طنطاوي هو الذي بادر بالتوجه إلى بيريز لمصافحته، بعكس ما صرح به من أنه لم يكن يعرف بيريز من قبل، وأن المصافحة (غير المسبوقة) كانت عابرة وجاءت بالمصادفة، وبحسن نية، حيث صافحت أكثر من عشرين شخصًا في آن واحد”.

    وكان شيخ الأزهر اعترف في تصريحات بالمصافحة التي تم الكشف عنها من خلال صورة تداولتها المواقع والمنتديات على الإنترنت، لكنه نفى أن يكون أقدم على ذلك متعمدا، مؤكدا أنه حينما صافح الرئيس الإسرائيلي لم يكن يعرفه.

    وأصدر مكتبه بيانا، قال فيه إن “صورة المصافحة التي نشرتها بعض المواقع الالكترونية صحيحة وليست مزيفة، إلا أنها حدثت دون ترتيب و تمت بشكل تلقائي دون أدني إعداد وفي سياق غير ما وظفت فيه”، وإن “عددًا كبيرًا من الحاضرين جاءوا لمصافحة شيخ الأزهر، وكان من بينهم شيمون بيريز، وأن شيخ الأزهر قد تفاجأ به أمامه، كما أنه لم يكن لديه سابق معرفة بيريز، وأن الأمر لم يستغرق مجرد ثوان”.

    وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أنه “برغم بيان شيخ الأزهر الذي جاء بعد أسابيع من مصافحة بيريز وتأكيده أنه لم يعرف هوية من يصافحه، فإنه حسب المعلومات التي بحوزتها،

    فإن طنطاوي هو الذي توجه للرئيس الإسرائيلي منذ البداية وذلك للترحيب به”.

    حسبنا الله ونعم الوكيل على شيخ الازعر المصري وحسبنا الله على النظام الحاكم في مصر

    وبارك الله فيكم

  5. anas3laa Says:

    إذا كان هذا حال العلماء فماذا تنتظر من باقي الشعب . العلماء إذا دخلوا بلاط الحكام فحدث ولا حرج

  6. Bashar Says:

    قِلة حَيا،
    إسلام هِشك بِشك!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: