غزة .. اليوم السابع عشر

vhmmr6svw

السلام عليكم ..
تدوينة اليوم هي بخصوص المتحكمين فينا ، الذين لم يتقاعسوا يوماً عن إيذاء أمتهم وخذلان ضمائر حية كانت تحمل بصيص أمل في اعتدالهم .. ولكن ندعوا الله ان يرينا فيهم يوماً أسوداً

ما زال العدوان الصهيوني يطال كل ما يستطيع أن يطاله ، وما زال الصهاينة جاهدين يحاولون إقناع أنفسهم بإنجاز شيء ، أو بعض الشيء ، … هم واهمون .. ومهزومون بإذن الله ، وببدأهم لهذه الحرب فتحوا على أنفسهم أبواب جحيم لن تغلق .

وحوش الغدر من العرب الخائنين المتصهينين لن يبقوا صخرةً على صدور شعوبهم إلى الأبد ، فقد بدأت الشعوب تتملل من سبات أصابها رغماً عنها ..
في خضم الهجمة الهمجية ضد غزة الصامدة من الضروري أن نتحدث عن فئة لفظتها كل بقاع الأرض ، هذه الفئة التي تخلت عن كل فضيلة ، وتمسكت بالقبح والفجر والرذيلة ، .. نعم إنني أتحدث عن تلك الفئة المارقة المتحكمة والتي بات زوالها وشيكاً ، وهو أقرب إلينا من أي وقت مضى ،..

الأمة اليوم أوعى من اي وقت مضى ، ثقافة إذهبوا وقاتلوا وعبد الحليم معكم ، .. وأم كلثوم معكم .. ولّت وانتهى عهدها ،  فاليوم هذه الأمة تتربى على ثقافة الشهادة من أجل العقيدة .. من اجل الدين ، من أجل المقدسات ، من أجل إعلاء الكلمة التي لطالما صدح بها الأوائل ، وكانوا بها سادة ، وكانوا بها سادة ،، فكانت لهم العزة ، وكان لهم التمكين

لا شك أن النصر ليس ببعيد ، فوالله أنه قاب قوسين أو أدنى ،  .. نستشعر معية الله معنا مع سقوط كل شهيد ، ومع ارتفاع الأصوات بالتكبير والتهليل ، ومع زغاريد أمهات الشهداء اللواتي يودعن أبنائهن عند ذهابهم لتكبيد العدو الخسائر ، وإذاقته طعم الحسرة والمرار .

من وسط الآلام .. ومن بين البيوت المهدمة فوق رؤوس ساكنيها ، سينبت النصر ، وسيتحقق الوعد الذي وعد به الحق تبارك وتعالى حيث قال ” كتب الله لأغلبن أنا ورسلي ، إن الله قويٌ عزيز ” ..

ما فات من السطور .. ليس خارج نطاق الحديث الذي من المفترض أن يكون عن عدوان الصهاينة ، لأن هؤلاء أشد علينا من العدو ،  وما أرى الحديث عنهم وكشف ما هو مكشوف أيضاً بات ضرورياً لخطورة ما تتعرض إليه الأمة من تحالف الصهاينة والمنافقين والأجراء لإخضاع مشروع المقاومة الباقي ، والإسلام الذي لا ولن ينكسر ..

أرى أن اليوم الذي تتخلص فيه الأمة من رويبضات هذا الزمان ليس ببعيد ، فكانت غزة هي البداية ، وستدور الدائرة على أخواتها الذين ما زالوا تحت حكم من تحكموا في غزة زمناً .. ليذقن طعم الطهر الذي تستشعره غزة الآن .. رغم ما يصيبها من مصاب جلل ..
كان هذا غيض من فيض ، ومع ذلك .. ومع كل هذه المؤامرات فإن النصر حليفنا .. والعزة للإسلام والمسلمين .. والهزيمة والخذلان ليهود والخونة والمنافقين ..

أكتب هذه التدوينة والقصف يزداد جنوناً على غزة .. في كل مكان .. ولا أدري إن كان لي نصيب الكتابة لكم مرة أخرى ، ..

أسأل الله أن يخلصنا من كل باغ وطاغية ، وأن ينصرنا على يهود .. وأن يثبت أقدام المجاهدين ..

يااااارب .. ثبت الأقدام إن لاقينا .. وانصرنا عليهم ..
اللهم شتت شمل يهود .. وفرق جمعهم .. اللهم زلزل الأرض من تحت أقدامهم .. اللهم كن معنا ولنا ناصراً ومعيناً
اللهم  ارزقنا الإخلاص في القول والعمل .. واستعملنا في سبيلك .. وارزقنا شهادة خالصة لوجهك الكريم  ننال بها الفردوس الاعلى .. بجورا حبيبك ونبيك محمد ” صلى الله عليه وسلم “..
اللهم  آمين  آمين .. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

4 تعليقات to “غزة .. اليوم السابع عشر”

  1. المجاهد Says:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    نعم اخي احمد غزة في اليوم 17 وهي تدخل بعد نصف ساعة من هذا التعليق يومها 18 … ولكن نقول في هذه الايام الصعبة (على الصهاينة ان شاء الله )التي نعيش لا نركع ولن نسلم الراية ان شاء الله

    وفي هذه اللية من اليوم السابع عشر نعيش ليلة ساخنة جدا من بدايتها قصف ودمار وشهداء وتحليق طائرات حربية وقصف ابراج وعمارات وجرحي … ولكن لن نركع

    لا شك أن النصر ليس ببعيد ، فوالله أنه قاب قوسين أو أدنى ،( نعم والله يا اخي العزيز احمد ان النصر ليس ببعيد ان قريب وقريب جدا جدا الان الامة اليوم كما قلت انت انها في صحوة كبيرة جدا صحوة اسلامية طالت كل الامة… الامة اليوم يا اخي تقول اننا كلنا غزة كل الامة تخرج من اجل غزة لذلك الامة بخير والاسلام بخير ان شاء الله.

    اما بالنسبة الى العرب والحكام العملاء ,,, ننحن لا نحول عليهم كثيرا من زمن بعيد ,,, الاعتماد على الله فقط وفقط والله هو الناصروالمعين

    رغم كل الجراح ورغم فقد الاحباب ورغم القصف والدمار وكل شيء في غزة نفول لكل العالم نعم لكل العالم …. لن نركع الا لله الواحد القهار … وسيأتي وعد الله الحق بالنصر المبين وتمكين عباده الصالحين ان شاء الله

    اسمحلي اخي احمد من خلال هذا التعليق ان اوجه التحية الى فصائل المقاومة في الميدان وعلى رأسها كتائب العز القسامية كل التحية والاحترام ونحن من خلفهم ان شاء الله ,,,,, وأيضا اوجه التحية الى رئيس الوزراء المجاهد الكبير الشيخ اسماعيل هنية …. والى كل الشعب والى كل صابر من هذا الشعب والى قيادة الشعب الشرعية كل التحية

    ////////////////////////////////
    ((أكتب هذه التدوينة والقصف يزداد جنوناً على غزة .. في كل مكان .. ولا أدري إن كان لي نصيب الكتابة لكم مرة أخرى ،)))
    أسل الله ان يحفظك الله للاسلام والمسلمين

    واخيرا

    نسأل الله النصر والتمكين
    وان يجمعنا في دار خلد مع النيين والشهداء و مع الاحباب والصحاب

    آآآمين

    والسلام عليكم

  2. sm3an Says:

    بإذن الله في نصر
    هاده وعد الله والله لايخلف وعده

  3. سنـا ~ Says:

    عندي بضعة أسئلة عن الوضع في فلسطين وخاصة في غزة
    1- هل الجناح العسكري لحركة فتح تابع للسياسي ؟، أي هل هم تحت إشرافها المباشر ؟ وهل لهم نفس الأفكار ؟
    2- المعونات التي تقدمها الدول المختلفة تصل لغزة ؟ ، وماهي أفضل وسيلة لتقديمها ؟
    3- قرأت قريبًا أن هناك جنود صهاينة يتخفون في زيّ كتائب القسام، هل يسببون أي ضرر ؟

    أمدكم الله بعونه،

    • A7mad- مفترق طرق Says:

      سنـا ~
      بالنسبة للسؤال الأول ::
      الصراحة أن الجناح العسكري لحركة فتح ” كتائب شهداء الأقصى ” ليس لهم كلمة موحدة ، مع عدم إنكاري لوجود ثلة منهم شرفاء ولكن هو يتبع ما تمليه عليه حركة فتح من سياسات ، وطبعاً معروف للجميع الوضع المزري الذي تمر به حركة فتح حيث أن قادتها قد باعوا أنفسهم للاحتلال .. والأجندة الامريكية الصهيونية .
      بالنسبة للسؤال الثاني ::
      كمتابع للأحداث لا شك أنه تصل مساعدات إلى القطاع لكن حملة التآمر العربية الإسرائيلية تحول دون وصول جلها ، وخير مثال ما شهدناه اليوم من تنسيق بعض وزراء سلطة رام الله الغير شرعية مع الاحتلال لمنع وصول المساعدات إلى القطاع .
      النسبة للسؤال الثالث ::
      لم أسمع بهذا الموضوع ..،ولكن الثقة بالله سبحانه وتعالى أنه مع المقاومة لا ريب فيها .. فالله ناصرهم .. ” ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين “

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: